برنامج التعارف و الزواج الاكثر تطورا عبر الانترنت


سبعة طرق لإثارة انطباع اول ممتاز عند الاخرين

ترك الانطباع الاول المتميز و الايجابي

إن الانطباع الأول الذي تتركه عند الاخرين في اول لقاء يدوم للأبد. و إذا قمت بترك انطباع أول سيء، فقد لا تتاح لك الفرصة لتحسين هذا الانطباع الاولي او لترك انطباع اول جديد.

و سواء كنت تبحث عن التعارف والزواج، أو تتقدم بطلب للحصول على وظيفة، أو تقوم بلقاء عملاء جدد محتملين في عملك أو وظيفتك، فإنه يمكنك دائما أن تقوم بتحسين هذه المجال لديك و ترك انطباع اولي ليس جيدا فحسب، و انما ممتازا عند الاخرين.

اليك هنا نقدم سبعة طرق لتحسين الانطباع الاول الذي تتركه لدى الاخرين:

تركيز الاهتمام على الاخر

لترك انطباع متميز عند لقاء شخص للمرة الأولى، قم بتركيز جل اهتمامك على هذا الشخص و لا تدع اي شيء او شخص اخر يلهيك او يذهب باهتمامك و تركيزك بعيدا عنه. يكره الناس الاشخاص الذين لا يبدون اهتماما بهم او الذين يكون تركيزهم منصبا على اشياء اخرى مثل الهاتف او على اشخاص اخرين اثناء اللقاء بهم. تخيل لو ان شخصا على خشبة المسرح ينظر الى ساعته لمعرفة متى يحين موعد نزوله عن خشبة المسرح، ستعرف ان الجمهور لا يشكل الاولوية الاولى بالنسبة لهذا الشخص. و كذلك الامر بالنسبة للاشخاص الذين تلتقي بهم و بشكل خاص في اللقاء الاول، فهم يحبون ان يكونون مركز اهتمامك و تركيزك اثناء االلقاء بهم.

كن مرحا و لطيفا

إذا كنت مزاج سيئ اثناء لقائك بالآخرين فإنهم سيفترضون أنك إما تشعر بالضيق بسببهم أو أنك تمتلك طباعا سيئة أو شخصية سلبية. و في كلتا الحالتين، لن يريد الشخص الاخر لقاءك او التحدث معك مرة أخرى. تذكر أن تكلفة كونك لطيفا مع الاخرين تعتبر قليلة جدا، بالمقارنة مع تكلفة أن تكون بغيضا أو فجا، و التي يمكن أن تكون مرتفعة جدا.

كن ايجابيا

إنه من السهل أن نعثر على الاخطاء و المشاكل، فالعالم الذي نعيش فيه ليس مثاليا، و جميعنا يعرف ذلك. أنا أريد أن ألتقي بالاشخاص الذين يحلون المشكلة، و ليس بالاشخاص الذين يقومون بصنعها! إنه من السهل العثور على المشكلة، إلا أن الحلول قد تكون أكثر صعوبة في ايجادها. إذا كنت تريد أن تترك انطباع أولا متميزا لدى الاخرين، كن ايجابيا و قم بذكر الحلول و التركيز عليها، و لا تقم بالاشارة الى المشاكل.

ان تكون ايجابيا و لطيفا من الامور المهمة من اجل ترك انطباع اول متميز و ايجابي عند الاخرين

كن منسجما و متوافقا مع الاخرين

إن عبارات مثل “أنت على حق” أو “أنا أتفق معك” يمكن ان تؤدي الى التأسيس نحو إقامة علاقة جديدة و متميزة و طويلة الامد. الناس في العادة لا يحبون الاشخاص الذين يجادلونهم باستمرار، حتى لو كانوا على حق.

كن محددا و واضحا

يحب الناس الاستماع الى القصص مع التفاصيل، لذلك اذا اردت ان تترك انطباعا اولا متميزا، قم بذكر التفاصيل مع القصص التي تسردها، و تجنب ان تكون غامضا او مبهما في كلامك، لان الاخرين لن يرغبوا بلقاءك مرة اخرى اذا لم تكن واضحا و محددا في كلامك و نقاشك.

اعترف بعيوبك

لا يوجد انسان على وجه الارض بلغ الكمال و لو ليوم واحد في حياته، و الناس الذين يدعون أنهم كذلك يستفزون مشاعر الاخرين بادعاءاتهم هذه. هم في أحسن الأحوال غافلين عن عيوبهم و أخطائهم، و في أسوأ الأحوال، فإنهم يكونون غير قادرين أو غير راغبين في إجراء التصحيحات و التحسينات في حياتهم. و إذا كان يجب أن يكون هؤلاء كاملين و مثاليين فإنه يتحتم عليهم ايجاد العيوب و الاخطاء لدى الاخرين من أجل إثبات أنهم أفضل و أكثر كمالا من الاخرين. من الصعب تكوين علاقة مع شخص متعالي و متكبر. إن عيوبنا هي ما يجعل منا بشرا محبوبين. على سبيل المثال فإن عبارة “أنا أجد الكثير من الصعوبة في انتقاء الملابس الجديدة” تعتبر أكثر قبولا و جاذبية من عبارة “يقول الناس عني بأني أفضل من ارتدى ملابس على الاطلاق!”.

قل شكرا على شيء محدد

في نهاية لقاءك الاول مع الاخرين، يمكنك القول: “شكرا لك على قضاء هذا الوقت معي”. إن ذلك يعزز جودة الانطباع الأول الذي قمت بتركه فعليا لدى الاخرين، و ليس هناك أفضل من التعبير عن الامتنان و التقدير لترك انطباع اول متميز و إيجابي و دائم.

و بما أنه لا يوجد بديل عن ترك الانطباع المتميز في المرة الأولى من لقاءك بالاخرين، (أي لا يمكنك العودة الى الماضي و اعادة اللقاء مرة أخرى)، فإنه من الموصى به أن تقوم بممارسة تقنيتك في “ترك الانطباع الأول المتميز” مع صديق. كما يمكن لصديقك ان يقوم بممارسة “ترك الانطباع الأول المتميز” معك. بهذه الطريقة، سوف يتعلم كل منكما الكثير عن ترك الانطباع المتميز لدى الاخرين في اللقاء الاول، و ستشعران بالمتعة الجمة في أثناء هذا التمرين كذلك.



أحدث الأعضاء